ثقافة وفن

اللغة القبطية

الكاتب / عايد حبيب جندي الجبلي

 

 

تستخدم اللغة القبطية في الكنائس المصرية ، وهي تعد لغة خاصة بأقباط مصر لكن استخدامها في تراجع كبير بالنسبة للحياة اليومية . وتصنف اللغة القبطية على أنها لغة منقرضة ، بحسب أطلس اليونسكو للغات العالم المهددة وقد بدأ يقل استخدام اللغة القبطية في عصر الدولة الفاطمية (972م-1171م)، حتى توقف المصريون عن التحدث بالقبطية في القرن الـ 17، أي أثناء حكم الدولة العثمانية لمصر وقد ظهرت الحروف القبطية في عام 200 وهي تتألف من 32 حرفا معظمها يوناني الأصل ، ماعدا سبعة حروف من أصل ديموطيقي ( أبجدية مصرية قديمة ) وطبقوا صعوبات العثمانيين علي الأقباط بأنه من يتحدث اللغة القبطية يقطع لسانه وأصبحت اللغة القبطية مثلها مثل المنكر في التشريعات والقوانين العثمانية في مصر ولم يجدوا معارضة من الأقباط وأصبحت اللغة سراً في الكنيسة المصرية وهي لهجتها الأم وتخلوا الأقباط عن لهجتهم الأم بكل سهولة ولا معارضة عن القوانين العثمانية من أجل بطش العثماني وشهرتهم فيما فعلوه مع الأرمن قتلوا مليون ونصف المليون من الأرمن في وطنهم الأم تركيا وتهجر الأرمن في كل بقاع الأرض وأصبحوا متشردين في البلدان العربية والأجنبية من بطش العثمانيين وجبروتهم بأجساد الموتى من الأرمن وتبث الرائحة حتى الآن وهي ملتصقة في تاريخ تركيا وتركوا القانون مفعّل حتى الآن في مصر لا يصرح للغة القبطية في مناهج التعليم في الصفوف الابتدائية وهو بمثابة تاريخ عظيم في مصر ومن المفروض أن يدرس مثله مثل اللغة الفرعونية ويحفظ في عقول الأطفال وكل أبناء الأمة لأنه تاريخ مشرف ملتصق بالحضارة المصرية وهو جزء لا يتجزأ من الحضارة المصرية فعندما نذكر الحضارة الفرعونية تذكر معها اللغة القبطية فالأقباط لم يحتفظوا بلهجتهم الأم مثل لغة الأرمن واللغة السريانية ولغة الأمازيغ سواء في مصر وليبيا والمغرب وتونس حتى الآن

.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق