رياضه عربية وعالمية

الفيلوفوبيا تنتشر تدريجياً بين الرجال والنساء

كتبت روبا قاسم

تفسير الفيلوفوبيا : هو رهاب الحب أو الخوف من الحب . نتسائل بعد هذا الإسم أو هذا التفسير عن طريقة التعامل مع هذه الحبيبه او هذا الحبيب الذي يتهرب منك ويتجاهلك مع أنه يحبك كثيراً وأنت واثق من حبه لك تمام الثقه ولكنه يتجاهلك ويتهرب منك . فأسبابه هي الفيلوفوبيا ومعنى الفيلوفوبيا إضطراب نفسى من الحب أو الخوف من الحب وهذا له أسباب عديدة نختصرها حصراً في سبع نقاط ،
١– الخوف من التغيير الذي يسببه الحب للإنسان.
٢– الخوف من الإرتباط بشكل عام خشية حبس الحرية وأشياء عديدة متمثلة فى حمل المسؤلية التى أو الذي لم يعتادون عليها إلخ….
٣– التعرض للخيانه من حبيب سابق والخوف من تكرار هذه التجربة الصعبة الصادمة.
٤– التعرض للمعاملة السيئة والقسوة والجرح من حبيب سابق والخوف من تكرار هذه التجربة الفاشلة التي ترسخت بذهنه وداخله .
٥– إذا شعر بعدم الثقة في نفسه وأنه غير جدير بالحب وبالحبيب .
٦– إذا تعرض للهجر في طفولته من قبل أبويه سواء كان أبيه أو أمه أو إنفصالهما عن بعض وعنه .
٧– إذا يوجد لديه مشاكل إقتصادية مادية وظروفه لا تجعله يستطيع الإرتباط والجرأة على الإقبال بمسألة الإرتباط الفعلي والزواج بالرغم من حبه الشديد .
قد حان وقت السؤال الآخر عن طريقة العلاج للإنسان من هذه العوارض المرضيه للفيلوفوبيا…
ماهي طرق العلاج والوقاية من هذه الحالة لدي الرجال والنساء أيضاً ؟!
١– عدم التحدث معه نهائياً عن الحب والمشاعر وغلق الحديث مؤقتاً .
٢– عدم التحدث معه في موضوع الإرتباط والزواج أيضاًمؤقتاً .
٣– لا تطلب منه تحديد العلاقة بينكم ولا تحديد موقفه هذه صداقة أم حب .
٤– لا تسأله لماذا يتهرب أو لماذا يتعامل بأسلوب التجاهل .
٥– لاتعاتبه ولا تلومه عن أسباب تهربه وتجاهله لك حتى وإن كنت علمت السبب .
٦– لا تتصل به أو تراسله إطلاقاً إذا حدث ولم يقم بالرد والإجابة مرة فتوقف ولا تكرر الإتصال أو المراسله لحين إتصاله هو او هي بكامل الوعي والإدراك والإرادة بنفسه .
٧– لابد من تشجيعه على نجاحه في عمله ودائماً المدح في صفاته الإيجابية المميزة .
٨– لابد أن تسمع وتنصت له جيداً وتترك له المساحة للفضفضة والتفريغ عن مشاكله بدون مقاطعة .
٩– ضرورة رواية قصة له عن شخصاً ما قريب منك وقصته مشابهه له وكان يمر بنفس الأزمات ثم شفي وتعافى وتخطى الصعاب ووصل إلى هدفه .
١٠ – محاولة إيجاد حلول لمساعدته ومساندته وخروجه من هذه الحالة حتى وإن تم إقناعه بسلاسة وضرورة الذهاب إلى طبيب نفسي وأنه شيء وأمر حتمي وإجراء طبيعي جداً .

ومن أجل أن يتمسك بك الطرف الآخر ، فعليك عدم شعوره بالملل أو الإحباط أو اليأس ، لابد أن يشعر بأنك متجددة ويشعر بالإيجابية معك ويعلم أنه لا يوجد لديك شيئاً مستحيلاً وأن لديك هدفًا تسعى إليه لتحقيقه ، وكن متأكداً أن العبرة ليست بالبدايات وإنما العبرة بالإستمرار والثبات ، ويجب أن لا يتجاوز أحداً من الجنسين الخطوط الحمراء .. وأيضاً عدم تدخل طرفاً ثالثاً بينكم حتى وإن كان أقرب الأصدقاء أو الأهل.. ويجب أن تعلمون جيداً أن القرب سيجعل كل منكما إكتشاف ورؤية عيوب الآخر وإكتشاف مدى القدرة على تحملها وتخطيها ، وأخيراً وليس آخراً إجعلوا لأنفسكم وابنوا قلعة محصنة لكي لا يمكن لأحداً مهماً يكن الوصول إليها وإقتحامها.. فكل إثنين بداخلهم مشاعر صادقة يجب أن يثمروا بزهور مشاعرهم ويعيشون السعادة التي يتمنوها سوياً .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق