مقالات

الفتور

بقلم / إيڤيلين موريس

كثيرا ما نصاب في حياتنا بحالة ما بين الحراره والبروده تسمي حالة الفتور وهي تصيب نواحي كثيره في حياتنا فمنها علي سبيل المثال

  • الفتور الروحي : وفيها يفقد الانسان حرارتة الروحية مع استمراره في إقامة الشعائر الدينية من صوم وصلوات وغيره دون أي مشاعر قلبية أي أن العباده تتحول الي ممارسه جسديه فقط .
  • فتور الأعمال : وهو يعني أداء العمل ايضا بدون رغبه صادقة وقد تري ذلك جليا في أداء بعض الموظفين لأعمالهم او الطلاب في مذاكرتهم .
  • فتور العلاقات : سواء زوجيه او اجتماعيه ولكنها تظهر بوضوح في العلاقات الزوجيه حين يعتاد الطرفين بعضهما البعض وتفتر العاطفه فتصير الحياه بلا طعم وتتحول الي روتين بغيض .
    ويظهر ايضا ذلك في العلاقات الاجتماعيه والعائليه فتفتر العلاقات نتيجه للتمركز حول الذات وقلة التواصل أو انعدامه احيانا .

والفتور عادة ما يمتزج بحاله من الملل أما تسبقه فتكون هي السبب فيه أو تلحق به فتكون نتيجه لما نحن عليه .

اذا كيف يكون العلاج من حالة الفتور ؟

اولا : لعلاج الفتور الروحي
اقبل تأديب الله الذي يمكن أن يكون في شكل بعض التجارب التي تقربك منه وتعينك علي الرجوع للحراره الروحيه المطلوبه .
وتاكد أن عودة الحرارة الروحيه لحياتك ستساعدك في كل العلاقات الأخري وستزيدها حراره .

ثانيا : لعلاج الفتور في العلاقات
كن غيورا ، والغيره هنا هي الغيره المقدسه او الغيره في الحسني بمعني ان تقترب بفرح ومحبه من الناس الجيدون كي تتعلم منهم كيف تكون جيدا .
كذلك الغيره في العلاقات الزوجيه هي مؤشر علي عدم فتور العلاقه واستمرار الحراره فيها فإن شعرت ان تلك المشاعر اصبحت بعيده عنك عليك إذا أن تجتهد لتعيدها وتضيف بعض الرومانسيه لحياتك التي ذبلت زهرتها.

ثالثا العوده وعدم الاستسلام للأمر.
وهي احدي سبل القيام من حاله الفتور فالاستمرار في حياة الخطيه والبعد القلبي عن الله سيزيد من حالة الفتور كذلك سوف يفعل الإستمرار في البعد وعدم التواصل مع الآخر، كما أن الإستسلام للملل سيأتي بنفس النتائج فعليك بمواجهة نفسك وعدم الرضوخ لما انت عليه من فتور .

< واجه الفتور بكل حزم >

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى