اريد حلا

العنف ظاهرة تهدد أمن المجتمع


بقلم محمد البسطويسي
انه في ظل الإصلاح الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي من قبل الدولة ومحاربة الإرهاب و الأفكار المتطرفة نجد ظاهرة دخيله علي مجتمعنا انه إرهاب من نوع آخر الا وهو العنف فهو لا يقل خطوره عن الإرهاب والحروب الفكريه التي من شأنها تدمير الشباب و المجتمع والتي تتطلب وقفه صارمه من قبل الدولة للحد من هذه الظاهرة و الوقوف على الأسباب الدافعه لذالك ولابد ايضا من تكاتف جميع أطياف الشعب ومؤسساته ضد هذه الظاهرة المدمرة لأمن المجتمع فمن أسباب انتشار العنف الفقر و الأفلام الهابطة و البعد عن تعاليم الدين عدم توعية واهتمام الآباء بتربية أولادهم والحرية المطلقة دون مراقبه و الاعمال الفنيه التي تجسد دور البلطجي كبطل ومثال للشباب يحتذي به وأيضا هناك بعض مواد القانون تحتاج إلى تعديل وتغليظ العقوبات للجناه لتكون رادع لكل من تسول له نفسه استباحة دماء الأبرياء وفرض السيطره على المواطنين و نجد أيضا غياب دور الإعلام الايجابي ودور الشباب والرياضة اما عن التصدي لتلك الظاهرة الإجرامية فالدور الأول للدوله والأسرة والمجتمع فإما عن دور الدولة فيجب أن يكون هناك اهتمام بدور الشباب وهذا ما لمسناه من اهتمام ر ۓيس الجمهورية
أيضا يجب أن يكون هناك اهتمام وتوعيه دينيه ودور التربيه والتعليم
اما عن دور الأسرة فيجب أن يكون هناك توعية للآباء والأمهات في كيفية التربيه والإرشاد والمتابعة للأبناء و التربيه الصحيحه على تعاليم الدين والأخلاق الطيبه وان يكون هناك مثال يحتذي به لدي الشباب وان يكون مثال مشرف ونافع في المجتمع
اما عن دور المجتمع فيجب علي تشجيع الشباب على العمل الجيد والايجابي النافع وان يكون هناك تقدير معنوي للحث علي المنافسه البناۓه والاستمرارية في التقدم
حفظ الله مصر حفظ الله الوطن

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى