فن ومشاهير

العراقي فوزي العائدي يعيد إحياء تراث 12 بلد عربي في ألبوم ” عشتار “

د/ أحمد عبد الصبور

أطلق الفنان والموسيقار العراقي ” فوزي العائدي ” أجدد ألبوماته الغنائية ” عشتار كونكشن ” ، يمزج خلاله بين روح الموسيقى الشرقية ولمسات الموسيقى الإلكترونيك .

فوزي المستقر في فرنسا منذ أربعين سنة بعد هجرته من موطنه الأم العراق ، ظل طوال سنوات يحاول في بناء جسر موسيقي يجمع العالم الشرقي بسحر موسيقاه التراثية وتوصيلها بتأثيرات الغرب الموسيقية بإعادة توزيعه أشهر أغاني الموروث العربي القديمة جداً منها والشهيرة ، وإطلاقها بشكل غنائي على طريقته عبر ألبومه الرابع عشر في مسيرته ، والذي أختار له اسم ” عشتار ” على مسمى آلهة الحب والحرب في حضارة بلاد الرافدين .

وضم الألبوم الجديد في جعبته 12 أغنية مختلفة ، بمثابة رحلة موسيقية في ملكوت التراث العربي ، يعيد خلاله فوزي مع أشهر الأغنيات العربية من مصر وسوريا والعراق والأردن ولبنان والمغرب وتونس والجزائر ، بواقع أغنية تقريباً من كل بلد ، مع الإحتفاظ بلحنها ورونقها الأصلي مع إعادة التوزيع الموسيقي ، من بينها روائع فيروز ” نسم علينا الهوى ” و ” طلعت يا محلى نورها ” ، والرائعة التونسية ” لاموني اللي غاروا منها ” وأغنية الفلكلور العراقي ” هي وهاي وهو ” ، بجانب الأغنية الجزائرية ” شهلت لعياني ” ، وإعادة تقديم الأغنية المغربية ” وأنت دايز ” للفنان البشير عبده ، والد سعد لمجرد ، إضافة إلى أغنية ” يا عين موليتين ” التي ظهرت بشكل فيديو كليب .

ويعتبر ” عشتار كونكشن ” أجدد تجربة موسيقية يؤسسها ” فوزي العائدي ” في محل إقامته في ستراسبورغ بفرنسا ، يقدم خلالها رؤيته الموسيقية الخاصة المازجة بين الشرقي والإلكترونيك ميوزيك ، بمشاركة ولديه ، أدريان العائدي بعزف الدرامز والإلكترونيات وأمين العائدي بعزف الجيتار والتوزيع ، والموسيقي الإيطالي فانسان بونيفاس ، ويعد الألبوم هو الرابع عشر في مسيرة العائدي الموسيقية .

الوسوم
اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق