مملكتي بتقولك

الصورة والأصل

بقلم/ إيڤيلين موريس

يولد الإنسان ويكبر وفي خلال رحلة حياته يلتقط له ذهنه العديد من الصور

  • صورة واقعيه وهي ما عليه الآن ولكنها غير مرئيه الا للأقلية.
  • وصوره اخري مثالية وهي الصورة التي يتمنى ان يكون عليها.
  • والصوره الثالثة وهي ما يراه الناس عليها وقد لا تكون حقيقية .

ويكون الإنسان في ذروة صحته النفسية حين تنطبق تلك الصور السابقه علي بعضها تمام الانطباق، اما لو تباعدت أو اختلفت عن بعضها حدث له تشويش في الشخصيةوشروخ في النفسية ربما لا يستطيع تحملها .

اذا فليس من صالح الإنسان أن يباعد بينهم بل عليه أن يكون نفسه مهما كانت صورته فإن لم يستطع أن يحقق الصوره الثانيه فليس عليه أن يخفي صورته الواقعية فالحياه بسلام مع النفس هي التي ستقود الإنسان ليحيا بسلام مع الناس.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق