ثقافة وفن

السرقة عند الاطفال

كتبت مني عباس اخصائيه تربيه خاصه

السرقةعند الاطفال
السرقة هي إحدي مشكلات الطفولة التي يجب التعامل معها بحذر ليس كما يفعل البعض عندما يسرق الطفل يقومون بمعاقبته وتهديده والتشهير به بين إخوته وأصدقائه والضغط عليه للاعتراف بذنبه ووصفه بألفاظ سيئة قد تهدد صحته النفسية طوال حياته مثل يا حرامي، يا سراق. دون معرفة السبب الذي دفعه للقيام بهذا السلوك.
فيختلف علاج مشكلة السرقة عند الاطفال باختلاف أسبابها وأيضا باختلاف عمر الطفل.
‏وهل يقوم الطفل بهذا السلوك لأول مرة ام قام به عدة مرات سابقة .
‏ومن أسباب المشكلة:
١- قد يكون السلوك بدافع الانتقام من أحد الأشخاص بأخذ الشئ بدون استأذان.
‏٢-قد يكون السلوك بدافع الحرمان والمنع القائم من الأهل بعدم تحقيق قدر مناسب من الاشباع المادي والاحتياجات المادية.
‏٣-قد يكون السبب في السلوك هو التدليل ومن هنا بدأ أخذ الشئ بدافع الأخذ فقط دون حاجة لهذا الشئ.
‏٤- قد يكون السلوك رغبة من الطفل بالقيام بسلوك لم يفعله غيره وأنه ذو قدرة غير عادية في هذا الشئ.
‏ما هي الأعمار التي تظهر فيها هذه المشكلة:
‏١- الأعمار الصغيرةمن عمر ٤ سنوات فما فوق.
‏٢- سن دخول المدرسة والتعامل مع الاقران.
‏٣- مرحلة المراهقة والشباب التي قد تكون من أهم المراحل.
‏كيف نعالج المشكلة:
‏اولا: يجب الجلوس مع الشخص الذي قام بهذا السلوك ونقاشه بدون توبيخ حتي لا يبدأفي إستخدام الكذب كوسيلة للدفاع عن نفسه وبالتالي سوف نخلق مشكلة جديدة.وهى الكذب
‏٢- عدم إطلاق ألفاظ قاسية أو المعايرة أمام الآخرين أو السب أو الشتم.
‏٣- التعرف علي نوع النقص الذي دفعه لهذا السلوك ، يمكن أن يكون لديه نقص في أشياء اضطر أن يسرق ليحضرها.ويمكن أن يكون نقص عاطفي وحرمان من حب وحنان.
‏٤- زرع الثقة بالنفس واستخدام عبارات تحثه علي الأمان النفسي ويمكن أيضا منحه مهام للحفاظ علي أشياء الآخرين.
‏٥- الرقابة وبدون جرح مشاعره إطلاقاًمع تدعيم دائم بالثقة بنفسه وقدراته واستخدام العبارات الإيجابية دائماً مثل: انت شاطر ، انت أمين.
‏٦- استخدام فكرة الأديان السماوية والوازع الديني بدون خلق روح الخوف والفزع.
‏ونرجو الله أن يحفظ أبنائنا جميعا من أي سلوك سئ يأذيهم أو يضرهم.
‏.
‏. مني عباس
أخصائية تربية خاصة.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى