مقالات

الدراما المصرية بين الحقيقة والخيال بقلم كوثر عبد الرحيم

بقلم : كوثر عبد الرحيم

بما ان بعض المسلسلات الدرامية أصبحت شبه بعضها وكلها مقتبصة من اعمال اخري التى لا تتناول الحلول و لا تعالج مشاكل مجتمعنا المصري وان بعضها ليس موجود الا في الخيال ،
فلماذا لا نبحث عن العمل الذي من خلالة نجد حل المشاكل الحقيقة التى نعيشها فعلا من واقعنا المصري العربي  وفي الكثير منها اغرب من الخيال وفي بعض القصص فيها الكثير من الدروس والعبر التي من الممكن ان تكون سبب في تغير سلوك ابنائنا او الأسره المصرية وهذا يتم عن طريق الدراما و البحث عن نص او قصة حقيقية لتناولها من خلال المسلسل ومن الممكن نجد الحلول التي قد تكون صوت وضمير لكل مسؤل في الدوله عن طريق مثلا معانات اسره او فرد او مجتمع لان الفن الهادف هو رساله مافيش شك انة يحترم وبيتم تداوله داخل القنواة ومشاهدة فى بيوتنا فاأنا اري أن بعض المنتجين والمخرجين يبحثون فقط عن الشهرة وعن الوجوه الاستعراضية والمشهورة لضمان نجاح لعمل الدرامي، ولذاك تجد انها لاتخدم مجتمعنا في شيئ
ارئ ان شركاة الأنتاج أن تفتح أبوابها للشباب لأن لديهم نصوص وقصص. وأبداع، وأن تغير وتعالج المسلسل المصري والبحث عن موضوعات أكثر اهمية وأكثر تفاعلا لكى تواكب عصرنا الحالي وتعالج مشاكل مجتمنا على جميع الاصعدة .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق