ثقافة وفن

الخير فى نفسك

كتبت د. مها العطار خبير طاقة المكان

 

كتبت د. مها العطار خبير طاقة المكان : كان الفنان أحمد زكى والفنان ممدوح وافي أصدقاء ومقربين لبعض جدا في حياتهم الشخصية ، لدرجة إن ممدوح وافي كان طول الوقت مرافق لأحمد زكي فى رحلة مرضة مع سرطان الرئة ، وشاهد رحلة عذاب صديقة مع المرض وتأثر جدأ من طريقة معاناة صديقة ، ومن كثرة التأثر وإحساس ممدوح إنه سوف يفقد صديق عمره نتيجة لسماعة رأى الأطباء ،كانت وصيتة عند موته يتدفن جنب صديقة أحمد ، بدل ما يرفض كلام الاطباء ويساعد على شفاء صديقة ويتمنة له أن يخرجو مع بعض من المستشفى ويكملو رحلة التمثيل والحياة !!

نتيجة لهذا التفكير السلبى لفنان ممدوح وافي ومن كثرة تفكيرة فى الموت والمرض ، كانت الصدمة إصابتة بمرض السرطان وفي مرحلة متأخرة إيضأ !! فمرض ونام بجانب صديق عمره أحمد ذكى في غرفة واحدة لكى لا يفترقو عن بعضهما البعض !!

لكن القدر كان درامي جدا .. حيث توفى ممدوح وافي قبل أحمد زكي ويدخل مقبرة أحمد قبله ليلحق به صديق عمره بعدها بخمس شهور !!

بعكس هذه القصة تمامأ أعرف على المستوى الشخصى أحد الشيوخ فوجىء بإصابتة بسرطان البروستاتا ، وعانى فى رحلة العلاج ولكن كان لا يفكر فى عذاب المرض بقدر تفكيرة من عودة سالمأ للحياة ، كان مثل الأطفال فى الهزار والضحك ، وكان يضحك مع المرضى والممرضين فى المستشفى ، وبعد أن كانت نسبة الورم مخيفة ، بعد شهر واحد قلت النسبة حتى إختفت من تلقاء نفسها !! ورجع للحياة معافى يلعب مع أحفادة بعد أن هزم المرض !!

الخلاصة ما تفكر فيه سوف يحدث ؟! إذا فكرت فى المرض فسوف تمرض ، أذا كان تفكيرك خيرأ ستنال الخير كله ، وإذا كان تفكيرك شر لا تلومن إلا نفسك .. نهاركم كله خير وسعادة .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى