ثقافة وفن

التعليم الفنى بين الحاضر والمستقبل


كتب الاستاذ خالد رمضان
مديرتربوى معتمد دوليا بانجلترا️️
باكاديمية بورد البريطانيه
وموجه بالتعليم الفنى
يعتبر التعليم الفني هو أساس التنمية التكنولوجية في المجتمعات الحديثة حيث يهدف إلى إكساب الفرد قدرا من الثقافة والمعلومات الفنية والمهارات العملية التي تمكنه من إتقان أداء عمله، وتنفيذه على الوجه الأكمل.والتعليم الفني، كان ولا يزال يمثل قاطرة التنمية في المجتمعات المتقدمة، ولم تلتفت له الدول النامية إلا مؤخرا باعتباره ضرورة اجتماعية وحضارية تمليها متطلبات العصر الحديث.. فالتعليم الفني في مصر يمثل 40% من طلاب المرحلة الثانوية سنويًا، بنحو 1.9 مليون طالب، موزعين بين مدارس التعليم الفني الزراعي، والصناعي، والتجاري، والفندقي.إن الدولة تعي جيدًا أنه لا يمكن أن تتحقق النهضة الاقتصادية المنشودة، إلا من خلال توفير عمالة فنية تجيد كل المهارات العالمية المطلوبة لسوق العمل، وأن هذه العمالة لا يمكن توفيرها، إلا من خلال تطوير منظومة التعليم الفني في مصر.
أهداف التعليم الفني:

1- استكمال الإعداد الإنساني للطلاب ليكونوا مواطنين صالحين لأنفسهم ومجتمعهم.

2- إعداد القوى العاملة الفنية المدربة للعمل في أحد المجالات الصناعية أو الزراعية أو التجارية

3- تأهيل الطلاب ليتمكنوا بعد تخرجهم من استمرارية التعلم لرفع مستواهم العلمي والمهني، والارتقاء بالمستوى المهارى في مجالات العمل التخصصية

4- المساهمة في الإنتاج القومي عن طريق تحويل المدارس الفنية إلى وحدات إنتاجية تعليمية تعمل في إطار مشروع رأس المال للمساهمة الفعلية في تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية

5- إتاحة الفرصة للعمالة المصرية لتحسين مستوياتها المهارية والفنية والثقافية على نظام إلحاق العمالة بالمدارس الفنية من خلال نظام العمال.

6- الاستفادة من خبرات و تجارب الدول المتقدمة في نظمها التعليمية والتعاون معها .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق