ثقافة وفن

التصوير الفوتوغرافي

بقلم/ إيڤيلين موريس

التصوير الفوتوغرافي هو مزيج من العلم والفن ومن أنواع مختلفة من تقنيات التصوير التي توفر رسالة أو مشهد في قالب فني ، وهو من المجالات الإبداعية التي تحتاج إلي معرفه وممارسة وهذا ما يصنع الفرق بين الهاوي والمحترف، إن المحترف يطبق معرفته التي اكتسبها ويتعلم في كل مره من الصور التي يلتقطها أما الهاوي فمعرفته تعتمد علي الحظ .

وللحصول علي أفضل صوره يحتاج الأمر إلي الآتي :
زاويه صحيحة
إضاءه مناسبة
عدسة جيدة
أما مهارة المصور فتظهر في تضمين المشاعر في الصورة، التقاط الواقع في أشد حركته ونشاطه أو هدوئه وصمته العميق ، فالمصور شخص له صوت مقروء في الصورة قادر أن يحول الطاقه الكامنه في المكان أو الأشخاص الي طاقة إبداعية تظهر في عبقرية إخراجه للصور بشكل طبيعي حي ومؤثر في الآخرين .

ولكل مصور فلسفته الخاصة وشخصيتة التي تميزه عن أقرانه وكلما كان متواضعا وصابرا و أكثر مثابره وتركيز كلما كانت صوره عظيمة تظهر لنا شيئا ندركه بالعين وآخر ندركه بالبصيره.

والتصوير وسيله لإلتقاط الذكريات مهما كانت نوعها وهي التي تخلدها وتجعلها باقية لسنين وأعوام تتغير فيها أشكالنا وربما نتغير نحن، ولكن تبقي الصور لتذكُرنا ويتذكرنا بها الآخرون.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق