فقه المرأه

البكاء هل هو ضعف ام كبرياء ؟ بقلم إيڤيلين موريس

يلعب البكاء دورا كبيرا في تحسين الحالة الصحيه للإنسان وهو ليس دليل ضعف أو عدم نضج إذ أنه يساعد في إزالة المواد الضارة كما يقوم المخ بفرز مواد كيميائية مع الدموع مسكنة للألم كما أن البكاء يزيد من عدد ضربات القلب وهو تمرين مفيد للحجاب الحاجز والعضلات والصدر والكتفين وبعد الانتهاء منه تعود سرعة ضربات القلب لمعدلها الطبيعي فيشعر الإنسان بالراحه وتختلف نظرتة للأشياء التي تؤرقه .
وهو وسيلة للتنفيس عن الضغط النفسي والحزن والقهر و ايضا للتعبير عن الفرح ، وقد تكون تعبير عن الاحتياج العطف مثل كبار السن
فإذا شعرت برغبة في البكاء لا تحبس دموعك فكثير من الالام والآحزان والغضب تسيل مع هذه الدموع .
ومن المعروف للجميع أن المرأة أكثر بكاءا من الرجل بسبب هرمون البرولاكتين الذي يفرزه الجسم كرد فعل للتوتر والحزن أو مشاعر الاكتئاب التي تنتابها كما أنها تستطيع أن تعبر بدموعها أكثر من أن تعبر بلسانها والمرأة لا تكون قويه إلا بعد أن تتسلح بدموعها ويمنعها ذلك من اللجوء للعن والشتم الذي يسببه كبت البكاء والذي يؤدي لزيادة الضغط النفسي والتوتر وهذا ما يحدث مع الرجال .
والبكاء يقي الإنسان من أمراض كالصداع والقرحه وآلام المفاصل والضغط النفسي ويغسل العين ويزيل كل ما يضر بها ويقتل البكتريا الضاره بشرط عدم الإكثار الذي قد يصيب العين بإلتهابات .
أما سبب قلة الدموع لدي الرجل فيرجع لنقص نسبه الغدة الدمعيه لديه بنسبة ٦٠%عن المراه وكذلك هرمون البرولاكتين.
ويبكي الرجل فقط في بعض حالات منها مثلا :
فقدانه لشخص عزيز لديه ، أو عند نجاحه في أمر بعد تعرضه للظلم أو الألم النفسي ، وقد تكون دموعه فخرا بأولاده ، أو نتيجه لتراكم الضغوط والمشاكل .
ولا شك انه حينما يبكي اي من الجنسين فهو يحتاج أن يحتويه الآخر ويمسح دموعه أو ينام بين يديه كطفل كي يعود إحساسه بالأمان ويستطيع أن يجتاز ما يمر به .
عزيزي الرجل لا تخشي البكاء ففي دموعك سحرا يزيدك جمالا وفي ضعفك قوة تزيدك رجوله وفي احتواءك من قبل المراه حنانا يقرب بينكم المسافات ويزيد بينكم الحب

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى