فن ومشاهير

البريطانية《إيمي دافي》 تعود للحياة بعد عشر سنوات

بقلم :
المؤلف والمخرج
فارس البحيري

المغنية دافي : غبت 10 سنوات بسبب تخديري واغتصابي.

المغنية البريطانية إيمي آن دافي صعدت إلى النجومية في ٢٠٠٧، في العام التالي صار ألبومها Rockferry الأفضل مبيعا في بريطانيا. وحصلت على جائزة جرامي. أصدرت آخر ألبوم لها، Endlessly، في ٢٠١٠ وبعدها غابت تماما عن الساحة الفنية.

دافي، ٣٥ عاما، كتبت بوست على إنستجرام شرحت فيه لجمهورها سبب هذا الغياب، حيث تعرضت لجريمة أثرت سلبا على نفسيتها وجعلتها تختار العزلة:

الحقيقة، وثقوا أنني الآن آمنة وبحالة جيدة، لقد تعرضت للتخدير والاغتصاب، واحتجزت رهينة لعدة أيام. بالطبع نجوت من المحنة. ولكن الشفاء تطلب وقتا. ليس هناك طريقة يمكن أن أسرد بها ما حصل بصورة أفضل.

وكشفت دافي أنها أجرت حوارا مسجلا سيذاع قريبا، وفيه ستفصح عن تفاصيل ما جرى.

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق