ثقافة وفن

البحث عن السعادة في الدنيا


بقلم /أية رضوان
السعادة هي كل شيء في هذه الحياة والسعادة تعطينا الأمل والروح الجميلة للعطاء وتبقينا دائماً متفائلين، أقوال وحكم عن السعادة السعادة هي ذلك الاحساس الغريب الذي يراودنا حينما تشغلنا ظروف الحياة عن أن نكون أشقياء،
لا تجعلي من متاعبك وهمومك موضوعواً للحديث لأنك بذلك تخلقين حاجزاً بينك وبين السعادة، لا تفضي بمتاعبك إلا لأولائك الذين يساعدونك بتفكيرهم وكلامهم الذي يجلب السعادة. نشعر بالسعادة حين ننجز عملاً كبيراً وتمتلئ قلوبنا بالرضا عما أنجزناه، لا ينبغي لي أن أثق في قلبك والسعادة والحزن،السعادة لا تُستورد بل من داخلنا تولَد، إن السعادة تكمن في عدم إدراكنا لخطورة ما نحن عليه، تاريخ المدن مثل حياة البشر تتناوب عليه بلا توقف لحظات السعادة والألم. الراحة التي تجلب السعادة هي راحة القلب والنفس أما راحة الجسد فلا تؤدي إلا إلى الموت. الدنيا كلها حلم كاذب: الحب، والمال، والصحة والسعادة والمجد لا يخلد شيء من ذلك ولا يبقى، السعادة لا تجلب المال،فجأة بيبقي الكون أسئلة وبدون ورقة إجابة بتحاول تغش من اللي راحوا سر السعادة، إن الألم لا يحرمنا من السعادة ولكنه، فقط يوضح لنا قيمتها، إبحث عن السعادة كل لحظة، لو لم تجدها خارجك إصنعها داخلك، وإبحث عن العلم وليس عن الحقيقة. حبك سعادة مقطرة أفراحك مباركة في قلبي الذي يجهل رعونة الغيرة وحده الموت يثير غيرتي اذا انفرد بك. قلائل أولئك الذين يستطيعون منح السعادة للآخرين وأقل منهم أولئك الذين ينثرونها نثرا على الجموع، إن السعادة لا تختصر على الرفاهية المادية السعادة هي قبل كل شيء التقاسم: تقاسم المسرات والمرارات، السعادة حرية وهي أكبر من أن تقرن بقيد،تعتبر السعادة مطلب و رغبة و حاجة أساسية يبحث عنها الجميع و يتمنى تحقيقها في مختلف المجالات ، و كل إنسان له نوع خاص من السعادة و حسب ما يريدهاو كما يراها ، قد تكون السعادة بالنسبة لشخص هي جمع المال و العيش برخاء و التمتع بواسطته في كل شيء بالحياة مثل شراء السيارة الفخمة ، أو شراء الملابس باهظة الثمن و غير ذلك . و ربما قد تكون السعادة هي القرب من الحبيب و إكمال الحياة معه بنهاية علاقة تتكلل بالزواج ، و قد تكون بإكمال التعليم و الحصول على أعلى المراتب العلمية أو ، تقلد بعض المناصب، أشياء كثيرة يرى فيها الإنسان أسباباً للسعادة ، لكن السعادة الحقيقية تكمن في أن يكون قلب الإنسان عامراً بحب الله سبحانه و تعالى فيعيش المرء براحة و طمأنينة و رضا و قناعة ، فلا يلتفت كثيراً للأشياء المادية ، لأن السعادة الحقيقية هي راحة البالو طاعة الرحمن….

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق