رياضه عربية وعالمية

الرقي

كتبت الاعلاميه نهي العراقي
افتقد المجمتع الذي اصبحت الماده والمصالح هي التحكم في سلوك البعض …الي اهم صفه في التعامل مع الاخرين وهي ( الرقي )
لقد فقد مفهومه عند كثير من الناس فهو ليس قصرا فاخرا …او سيارة …او موبايل باهظ الثمن … او اي مظهر من مظاهر المدنيه والتفاخر والغطرسه ، والتعالي… هو سلوك داخلي وليس مظهر خارجي هو نابع من الاخلاق والاخلاق من الدين والدين المعامله …
(قال صل الله عليه وسلم انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق)
وهو الصعود والارتفاع وبلوغ الغايه .
هو السلوك والصفات والافكار والاخلاق ، والالفاظ هو كل مايصدر من الانسان ،
هو كما علمنا ، سيدنا عمر بن الخطاب ،،هو شجرة الفكر الذي يسقي بماء المعرفه.
علينا ان نحاسب وننتقد انفسنا كي نرتقي …بالنفس للتعامل مع الاخرين … علينا السمو بالروح والنفس والثراء الاخلاقي في التعامل علينا بالبعد عن الشهوات الدنيئه وايذاء الاخرين.
علينا الاعتراف بمزايا الاخرين واحترام المسافه بين الاخرين ،ومراعاة الذوق في الحديث والالفاظ ، والحفاظ علي العهد والوعد .
يجب علينا ان نرغم انفسنا علي ممارسة العادات الايجابيه والاخلاق العاليه …
علينا ان نصاحب من يشبهنا ويضيف لنا كم من الرقي والمعرفه…
ونعود انفسنا عدم الحكم جزافا علي الاخرين وعدم النقد المستمر ..وعدم السخريه من اي انسان مهما دنت منزلته …ليس عيبا ابدا ان اهتم بمن هم بسطاء بيننا انه جبر الخواطر … ومنتهي الرقي الاخلاقي حتي العطف علي الحيوان والطير رقي ،ليس ضعف ….
الرقي يعتره البعض غرور وغطرسه وهذا للاسف لعدم المعرفه والبعد عن حياة سيد الخلق صل الله عليه وسلم….

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق