رياضه عربية وعالمية

الاساءه الجنسيه للاطفال المعاقين عقليا

كتبت

منى عباس
‏أخصائية تربيه خاصة

تمثل الإساءة الجنسية مشكله شائعه بين الأطفال ذوي الاعاقة العقلية وأن عيوب التقدير والمهارات اجتماعية لدى الأطفال المعاقين عقليا تزيد من خطورة تعرضهم للإساءة الجنسية بين المعاقين عقليا وجود عيوب في الإتصال وعدم القدرة على طلب المساعدة أو الإبلاغ عن الإساءة وغياب المعرفة حول كيفية الدفاع عن النفس ضد التحرش وغياب التربيه حول السلوك الجنسى الملائم .
يعتمد الأطفال المعاقون عقليا عادة على الأخرين فى تلك الحالات يتم تشجيع وتعزيز الطاعة وهو مايمكن أن يؤدى إلى طلبات تنتمى إلى الإساءه الجنسيه
ويتفق ذلك مع أن مرتكبى الإساءة الجنسية ضد المعاقين عقليا يكونون مألوفين للضحية بنسبة٩٢٪ من الحالات وتؤثر الإساءة الجنسية علي النمو الجنسي الطبيعي للطفل وتجبره بأن يتعامل مع أفكار حاده ومشاعر وخبرات لايكون جاهزاً لها وعادة ما تسحقه عاطفياً ونفسياً وجسدياً في حالة الأطفال ذوي الإعاقات العقلية يكون الضحايا ليس لديهم القوة البدنية أو الإتصاليه أو حتى الإدراكية الكافية التي تجعلهم يتفادون إساءة الجنسية ويجب أن يلعب مقدمو الرعاية العلاجية الأساسية للاطفال المعاقين عقلياً دور محوري في تسجيل وضع الأساءة الجنسية لهم ويجب أيضاً توعية وإرشاد الأباء والأمهات لضروة الاهتمام بأبنائهم وتقبلهم والاهتمام باحتياجتهم ومشاكلهم ونوعيتهم بالوسائل المناسبة لهم وتدريبهم علي الاعتماد علي النفس وعدم الاعتماد علي الآخرين اعتماداً كلياً لأن ذلك يجعل لديهم معرفة أكثر وثقة بالنفس تجعلهم يحاولون تفادي أي إساءة يتعرضون لها
ونسأل الله أن يعافي أبنائنا جميعاً من التعرض لأي إساءة

      منى عباس
      ‏أخصائية تربيه خاصة

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق