رياضه عربية وعالمية

ازمه_ضمير مع بلدنا بقلم فاطمه القصاص

بقلم فاطمه القصاص

هل يعقل أن زجاجه الكحل تصبح بخمسين جنيه بعد ما كانت بعشر جنيهات؟!
للاسف بدل مانتكاتف مع مجتمعنا والعالم ضد هذا المرض الذي اعنتله منظمه الصحه العالميه وباءأ بعد ما اخذ كثير من الأرواح وهو في طريقه يمضي إلينا وبين صراخ وهلع الموطنون
نجد مصاصون دماء البشر تجار الخراب تجار السوق السوداء الذين لا يتركون ازمه ولا مصيبه الا ان يستفادو منها باي طريقه حتي لو علي جثث الأبرياء من ضحايهم اذا كانو مرضي يحجب عنهم الدواء بحجه انه غير متوافر حتي يزيدو السعرى أضعاف
او اذا كانو موطنون يحجب عنهم مواد غذائية ايضا ل امتناع التاجر عن البيع لانه يعلم أن الطلب
عليها هيزيد فا يقدر يبيع بأي سعر والناس هتشتري لانه منتج أساسي المؤلم ان كثيرون من الشعب لا يقدرون علي ثمن الدواء والسلع وهي بسعرها الاصلي فماذا بعد أن يتم هذا الجرم بحقهم يموتون جوعا ومرضي دون محاسبه الفاعل ؟!
والأكثر شرا هم الذين يعلمون نويا هؤلاء التجار ويشجعوهم كي يستفادو ايضا وكلهم شركاء في جريمه واحده وهي انعدام الضمير الذي يسبب قتل الأبرياء من البشر
يجب علينا جميعا أن نكون ايجابيون ونتصدي لهم بالامتناع عن الشراء والإبلاغ عن من يقوم بي أحتكار منتج او زياده السعر للجمهور
ونشجع كل تاجر شريف قلبه علي بلده واهله وفهم الوضع وحاول أن يخدم ولو بتوفير المنتجات بي أسعارها كلنا علينا أن نعمل معأ حتي نمر من هذه الازمه سالمين

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى