مقالات

إسراء عبدالمجيد تكتب /النظرة المجتمعية للمرأة دون الرجل

النظرة المجتمعية للمرأة دون الرجل
البنت ضعيفه بفطرتها و لكن يقدر الله لها ظروف و مصاعب قد تخلق منها المزيد من القوة و الثبات تكون قادرة علي خوض التحديات و المصاعب بشراسه انها نفس المرأة التي خلقت للدلال و الجمال و لكن انها نفس المرأة المسئولة و القائدة لمسيرة حياتها و مصاعبها تري ف عيون من حولها نظرة الضعف و الاستهان بها لعدم وجود رجل بحياتها انها البنت التى لم تري بحياتها والدها بسبب الطلاق من والدتها و نفس البنت التي توفي والدها و شعرت بالكسرة و نفس البنت التي تربت دون اب او أخ لها يكون ظهر لها و سند قررت أن تكون هيا السند لنفسها بنجاحها و تفوقها و احترامها و ثقتها بذاتها انها نفس الامرأة التى تكفلت بحياتها فداء لتربية اولادها و تحدت كل مصاعب الحياة الاجتماعيه و المادية و نفس المرأة التى لم تحظى بزواج ناجح و لم تجد الزوج السند التى تستند عليه ف وسط متاعب حياتها بحثت عن اسباب لتعيش وسط حياة لم ترى بها الراحه و الاستقرار بارادتها صنعت كيانها و قابلت الكثير من الاشخاص استغلو ضعفها و من وقف جوارها هو نفس الشخص الذي طعنها ف ظهرها يوما ما ضحك ف وجهها و لكنها ضحكه النفاق و الاستهزاء بأنها لم تستطع أن تصنع لنفسها حياة مستقلة و كيان قوى يُحكي عنه و عن قوتها قدمت ف كذا مكان للعمل و لكن تم رفضها و لم تملك قوت يومها و لكنها تحدت العالم تعرفهم ان المرأة القوية تستحق المزيد حصلت علي كدرات قوية بكرير عملها المرأة التى لقب عليها المرأه ب ١٠٠ راجل لم تحتاج يوما ما غير الفرص من المجتمع

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق