ثقافة وفن

إبحار في علاقه القلب والروح ««هل للقلب علاقة بالكذب؟»

بقلم د.محمود التطاوي جراح وبروفيسور القلب جامعة كامبردج القلب وما ادراك ما القلب تلك العضلة الصغيرة التى يعتقد الكثيرين انها مجرد مضخة لضخ الدماء وتوزيعها على باقى اعضاء الجسم والله لو تعلمون ان هذا كله مجرد وظيفة صغيرة من عدة وظائف خص بها الله القلب .. لـ قلتم (سبحانك ربي لا علم لنا الا ما علمتنا )..فـ القلب هو هالة الروح وعنوان صفائها وليس هذا فقط فـ القلب مرأة الضمير ويعمل كجهاز لكشف الكذب نعم القلب هو اعقد الاجهزة وادقها لكشف الكذب .. دعونى أشرح لكم :- فـبعد أبحاث كثيرة تمت علي القلب وجد العلماء ان القلب يحتوى علي ذاكرة بها أكثر من 40000ألف خليه جزعية تستخدم كا ذاكرة داخلية للقلب متصلة بالمخ فالقلب له نظامه العصبي الخاص به، وهو نظام معقد يسمونه the brain in the heart فالقلب يبث مع كل دفقة دم عدداً من الرسائل والمعلومات لجميع أنحاء الجسد، وله نظام كهربائي معقد وله طاقة خاصة به، وله مجال كهرومغناطيسي أقوى بمئة مرة من الدماغ !! وتؤكد التجارب الجديدة أن مركز الكذب هو في منطقة الناصية وهى منطقة في أعلى ومقدمة الدماغ، وأن هذه المنطقة تنشط بشكل كبير أثناء الكذب، أما المعلومات التي يختزنها القلب فهي معلومات حقيقية صادقة، وهكذا فإن الإنسان عندما يكذب بلسانه، فإنه يقول عكس ما يختزنه قلبه من معلومات، ولذلك قال تعالى: (يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ) فاللسان هنا يتحرك بأمر من الناصية في الدماغ (المخ)، ولذلك وصف الله هذه الناصية بأنها: (نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ) الكذب يؤدي إلى مرض القلب، والقلب المريض لا يشعر ابدا بالاطمئنان والسكينة، وهوايته خداع من حوله وفى الحقيقة هو يخدع نفسه وهو لا يشعر ونجد ذلك بوضوح في قوله تعالى: ﴿ وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ ﴾ ؛ فالكاذب مريض بالقلب؛ لأن القلب السليم النقى مستحيل ان يكذب فالقلب فهو مركز الحقيقة لذلك القلب لا يكذب ودائما يشعر بالكذب حتى لو صدقه العقل فـ القلب أذكي مخلوقات الله قد يبدي الغباء قليلا في البدايات ولكن مع مرور الوقت من الصعب جداً خداعه وهذا ما تحدث عنه القرآن الكريم من أكثر من 1400 واثبتته الآن الأبحاث العلمية ……فسبحان الذى انزل علي عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا…د.محمود التطاوى

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق