ثقافة وفن

أنسب الأوقات لغلق بعض العلاقات:

كتبت سالي عبد المنعم

 

احيانا بعض الود قد يكمن في البعد
وكلما إشتاق إليها/إليه … كلما هرب منها .. فى محاولة منه للعثور على نفسه الضائعة
بعض التأقلم هو موت بطئ للروح .. هو تخدير على جرعات صغيرة لها حتى تفقد شغفها او محاولاتها فى حياة كما تريد
فأن كان لابد من التأقلم .. فالنجعل بداخله القليل من التمرد .. فالقليل منه يعطي للروح قبلة الحياة .. يعطيها الامل ان ما يروي ظمأك لربما يكون فى يوم من الايام
ف (لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك امرا)

أحيانا قلبك بيكون مستني منك فقط اعتراف
اعتراف انك اسأت الاختيار وانه دا شئ ممكن يحصل للجميع عادي
او اعتراف انك والطرف الاخر مهمتكم انتهت فى حياة بعض
او اعتراف ان الحب شئ والعلاقة واستمرارها شئ تاني
او اعتراف إن الايجو هو الى مخليك متمسك بشئ انتهى اكلينيكيا لأنه معتبرها مسالة مكسب وخسارة او هزيمة وانتصار وهو رافض الهزيمة فيسحبك وراه فى علاقة مهلكة عشان رافض يعلن الاستسلام لانه رابطها بقيمته الذاتية

المشكلة هناك ملفات مفتوحة لعلاقات منتهية على ارض الواقع بس مستمرة فى استنزافنا .. عشان رافضين نواجه نفسنا وفقط نعترف بالحقيقة.

.

 

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق