فن ومشاهير

أميرة راشد.. بمقدمة مبدعين الصلصال الحرارى فى بورسعيد

كتبت/إيمان إيران

فنانة تعشق الهاند ميد منذ نعومة أظافرها وذلك لميراثها الفن والإبداع عن والدها الذى كان لديه الحِس الفني بموهبة الرسم, درست بكلية التجارة ولكن بعد تخرجها لم تعمل بمجال دراستها, وذلك لحبها الشديد لفنون الهاندميد, وبدأت الموهبة تنمو حتى وصلت الى إبداع العديد من فنون المشغولات اليدوية ووصلت إلى حد الإحتراف.


تميزت ” أميرة راشد” بإتقانها لفن “الصلصال الحرارى” , وكان ذلك أول تحدى لها لإثبات ذاتها امام زوجها وعائلتها وأصدقائها, وبالفعل إستطاعت أن تكون من أوائل صناع ومبدعين فن إكسسوارات الصلصال الحرارى بمدينة بورسعيد, وتميزت بعمل كل أشكال الصلصال الحرارى من مجات وأشكال من كرتون الاطفال وميداليات وجرابات الموبايل وإكسسوارات حريمى وأشكال كثيرة تتميز جميعها بالإحتراف والإتقان.


وتسعى الآن أن تتحقق حلمها بتصنيع منتج عالمى يحمل إسمها وإمتلاك مركز تدريب خاص بها لمساعدة كل الفتيات ذات موهبة المشغولات اليدوية بأنواعها المختلفة, سواء في مدينة بورسعيد أو خارجها.


 

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى