ثقافة وفن

أسباب تأخر الزواج وتكوين الأسرة

كتبت د. مها العطار خبير طاقة المكان

 

كتبت د. مها العطار خبير طاقة المكان : أثناء زيارتى العام الماضى لمنزل إحدى السيدات فى دبى لتعديل طاقتة .. حيث كانت تقابلها العديد من المشاكل فى العمل وفى العلاقات بالناس وفى المال وفى الزواج والتعارف .. حيث كان يشغل تفكيرها عدم إتمام العلاقة مع أحد خاصة العرسان ومن يتقدمون للزواج بها .

وتشتكى من وحدتها بعد أن تم طلاقها وتعيش مع طفلها الوحيد فى المنزل الكبير ، وتريد أن تكمل العلاقة بالرجل لتنتهى بالزواج وتعيش جو الأسرة مثل باقى النساء ، وكل رجل يدخل حياتها يرحل بدون سبب واضح وكأن عندها سحر يطفش لها الأزواج ولا يكملون لنهاية العلاقة وهى الزواج .

وقبل تعديل طاقة المنزل هناك قياسات تأتى من رؤية العين لمعرفة تأثير الأشياء من حولها بخلاف أرقام المنزل التى توضح كل أسرار المنزل .. وهى وقعت فى الكثير من الأخطاء التى تؤثر على حياتها فى منزلها الذى تستمد طاقتها منه وإيضأ تنعكس افعالها على المنزل فيطرد الرجال بدون أن تشعر .

هذه التأثيرات تأتى من عدة أسباب ظاهرة للعين نتيجة لبعض الأخطاء يمكن أن نقع فيها وتؤثر علينا مثل بعض النقاط التالية :

1. وجود الباب يفتح للخارج والأسهم السامة فى الدخول من باب المنزل الرئيسى .. وهى الزوايا الحادة المقابلة لباب المنزل .. وتعمل على طرد الأشخاص

2. وجود ساعة الحائط المتوقفة فى مدخل المنزل .. تعمل على توقف الزمن بأصحاب المكان .

3. إنتشار النباتات الصناعية فى كل مكان بالمنزل .. تعمل على بث الطاقات السلبية فى المكان .

4. بعثرة لعب الأطفال فى كل أنحاء المنزل .. وإنتشار المسدسات .. رمز لعدم إحترام الناس لأصحاب المنزل والتعامل الحاد معهم .

5. وجود لعب الأطفال أسفل سرير الأم .. تعمل على عدم إحترام الناس لها وإنهاء العلاقة بشكل سىء .

6. وجود صورة لشكل فتاة على الثلاجة .. تعمل على تجميد الأنثى فى علاقاتها بكل الناس .. محلك سر .

7. عدم تنظيم المنزل ونظافتة تعمل على بث الطاقات السلبية على كل الأشخاص داخل المكان .

8. عدم وجود توازن نظرآ لعدم وجود 2 كومو حول السرير .. والذى لا يسمح بوجود شخص أخر فى حياة الشخص .

9. لا وجود لمكان الرجل فى حياتها نظرآ لفردية الأشياء فى البيت .. وعدم إعطاء فرصة لتواجد أى شخص فى البيت سوى إبنها .

10. وجود الباب فى مسار مستقيم مع المرأه وعدم ترتيب المنزل بالطاقة وتطهيرة بإستمرار .

وبالطبع تم تعديل طاقة المنزل منذ عام والأن هى مع زوجها الجديد تسعد بحياتها بعد أن أخذت بالأسباب والعمل بقوانين الطاقة المنظمة للحياة .. وتكلمنى فى سعادة بعد أن أكرمها الله بالأسرة .. وتشكر الله على أن هداها لعلم الطاقة الذى هو علم من عند الله ينظم حياة الإنسان مع الفطرة .. ( وقليل من عبادي الشكور ) .. صدق الله العظيم .

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق