رياضه عربية وعالمية

أحبك

أحبك
و لي في الحب أنين
أحبك صدىً
أسمعه دائماً و أنا حزين
أطربُ له
و له الشوق ، كل الشوق و الحنين
يا ملكة الروح
لولاك ما كانت الطرقات
و لا الحدائق
و لا حتى المقابر
لكنني أعلم إني إليكِ إلى عينيكِ
إلى روح شفتيك
إلى مداس قدميك
كل شيءٕ إليكِ
أنا إليه أسير
ظلمتني الملكات حين تُعيرني
و أنا أكتب إليك شعري
أقطفه من أشجار دمي
من معصمي ، من سوار ألمي
إليكِ أنا إليكِ إليكِ
و لا يحلو الدهر
إن لم يكن الحب دربه عسير
يا رائعة القد
لم يعرفني الزمن أنا من أكون
كان من دواعي سروري أن أكون
و لن أكون طالما الحب جنون
سبقتني العادات
و الحياة بلا حب كيف تكون
إن لم أكن أنا المجنون
فما ليلى إليها مجنون ليلى يكون
و القوافي و كل القوافي تنادي
الحب
و شعْرِي المنثور بالزهور
إلى من أهديه
إن لم تكن هي ليلى و أنا المجنون
و أنا من طبعي لا أبيع شعري
و شعري لولا عينيكِ لا هو و لا أنا نكون
أحبك كعصفور في قفص حبيبته يدور
تحجزه القضبان
أحب الربيع و الفرح
و هو عاشق مغمور من الحرية مسجون
أحبك رغم قيود العصفور
رغم عادات و تقاليد أمواج البحور
أحبك
………..
يوسف ابراهيم المقدم

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق