فن ومشاهير

آمال مثلوثي تغني في دار الأوبرا المصرية لأول مرة ٤ إبريل

كتب : احمد حمدى 

تستعد الفنانة التونسية آمال مثلوثي لإحياء أولى حفلاتها الغنائية في القاهرة بعد غياب طويل، تطل خلالها على مسرح دار الأوبرا المصرية، وذلك مساء الأحد 4 أبريل المقبل.

وتدشن مثلوثي عبر هذه الإطلالة الغنائية بداية جولة فنية جديدة تعيدها لمصر بعد ختامها مهرجان الجونة السينمائي في أكتوبر الماضي، عبر تقديمها أغنيتها الشهيرة “حلم”، وتسعى لمفاجأة جمهورها المصري خلال حفل الأوبرا بإطلالة موسيقية غير مسبوقة بمصاحبة الأوركسترا للمرة الأولى مع تقديمها مزيج غنائي باللهجة المصرية للفنانة الراحلة أسمهان مع أغنيات الزمن الجميل مصحوبة بتوليفة من أشهر أغنياتها.

كما تحتفل مثلوثي خلال حفلها المرتقب بألبومها الجديد “يوميات تونس”، الذي خاضت خلاله مغامرة تقديم ألبومين في ألبوم واحد، حيث ضم في جعبته 18 أغنية، يحوي النصف الأول تسع أغنيات أصلية من تأليفها وتلحينها وغناها، منها “حلم” و”م الروح” و”ما لقيت” و”Princess Melancholy” و”في كل يومين”.

 

بينما يشمل النصف الثاني تسعة أغنيات “كوفرز”، تعيد خلالها تقديم أشهر الأغنيات العالمية التي تفضلها على طريقتها الخاصة، منها أغنية Something In The Way لفرقة الروك الأمريكية Nirvana، وأغنية The Man Who Sold The World للمغني البريطاني David Bowie، إلى جانب أغنية War Child للفرقة الآيرلندية The Cranberries.

 

ويأتي الألبوم الجديد بعد النجاح الجماهيري الكبير الذي حققته مثلوثي عبر أوبريت “كلمتي حرة”، الذي جمعت فيه أكثر من خمسين فناناً عربياً وعالمياً، منهم نجوم الدراما والسينما التوانسة ظافر العابدين ودرة وهند صبري، واللبنانية باميلا الكيك والسورية فايا يونان والتونسية غالية بنعلي واللبناني حامد سنو والفلسطيني عمر كمال، وتعد “كلمتي حرة” أشهر أغنيات مثلوثي والتي ظهرت في ألبومها الأول واعتبرت نشيداً للثورة التونسية، وتم اختيارها لتعرضها لايف في احتفالية جائزة نوبل للسلام منذ ستة أعوام.

 

اظهر المزيد

مجلة مملكتي

مجلتنا هي نقطة شروع جديدة ومميزة لبناء أمرأة واسرة ومجتمع لائق ومتحضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق